الزلازل كنبوءة لآخر الزمان وعلاقتها بسلاح هارب HAARP | GreenZoner egypt

انف واذن وحنجرة

الزلازل كنبوءة لآخر الزمان وعلاقتها بسلاح هارب HAARP

 https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/44855_586362614717074_220179243_n.jpg
يقول صلى الله عليه وسلم: (لا تقوم الساعة حتى يقبض العلم، وتكثر الزلازل، ويتقارب الزمان، وتظهر الفتن، ويكثر الهرج، وهو القتل، حتى يكثر فيكم المال فيفيض) [رواه البخاري]...
وتوجد مؤشرات علمية كثيرة اليوم على احتمال حدوث عدد كبير من الزلازل والأعاصير والكوارث الطبيعية مثل التسونامي وبقدر ما كل هذا امور محتملة نتيجة للتلوث الكبير الذي تشهده وستشهده الأرض في الاعوام القليلة القادمة وتغير الحقول المغناطيسية للارض وتوازنها الطبيعي.. لكن الأكثر أسفا ان غالبية تلك الظواهر قد تم التخطيط لتفعيلها تقنيا بواسطة الاسلحة التكتونية كهارب..أي كل الأسباب تدخل في نطاق ذلك الفساد الذي ظهر في الأرض بما كسبت ايدي الناس كما أخبرنا المولى جل وعلا ومما يدل على صدق النبي صلى الله عليه وسلم... وحتى العلم المعني بالقبض في اشراط الساعة ليس هو العلم بمفهومنا الحالي..لكنه العلم الصالح.. ذلك العلم الذي فيه خير الخلق والخلائق.. ذلك العلم الذي يرفع درجات الانسان ويقوده للرقي ويقربه من خالقه حتى يكون من أكثر العباد خشية لله لأنه بعلمه قد أيقن خالقه.. لا ذلك العلم الشيطاني الذي حاد للفساد والافساد في صراط الله المستقيم وفطرة الله التي خلق الناس عليها....

فقد بدأت الولايات المتحدة منذ عقود صفقات قياسية لموافقة الكونجرس لاستخدام منظومة سلاح هارب HAARP لاختراق الأرض بواسطة الإشارات المرتدة من الأيونوسفير بداية للنظر داخل الكوكب إلى عمق عدة كيلومترات من أجل تحديد مكان الذخائر تحت الارض والمعادن والأنفاق والثروات الطبيعية... . وهو نموذج متقدم من "سخان الغلاف الأيوني".. (الأيونوسفير هو المجال المشحون كهربائيا المحيط بالغلاف الجوي العلوي للأرض وهو يتراوح بين 40 إلى 60 ميلا فوق سطح الأرض)...
وعين مجلس الشيوخ الأميركي وقتها 15 مليون دولار في عام 1996 لتطوير هذه القدرة وحدها باختراقها المقطعي. المشكلة كانت هي أن الوتيرة اللازمة للإشعاع باختراقها ضمن نطاق الترددات الأكثر استخداما تؤدي لاختلال الوظائف العقلية البشرية... ولها أيضا آثار عميقة على أنماط هجرة الأسماك والطيور والحيوانات البرية التي تعتمد على حقل الطاقة دون عائق للعثور على مساراتها...ثم تطور الامر حتى تفاخر العالم T. Eastlund أن تسخين الغلاف الأيوني بطاقة فائقة قوية يستطيع السيطرة على الطقس.. ليس هذا فقط.. بل تفعيل ظواهر كارثية تستهدف اماكن بعينها... عندها تم بناء HAARP في نهاية المطاف ليصل لمستوى طاقة كامل.. فإنه يمكن له أن يخلق تأثيرات الطقس والتأثير الجيولوجي على الكرة الأرضية بأكملها.... وقيلت وقتها الجملة الشهيرة.. الملائكة لا تلعب هذه اللعبة كهارب HAARP الشياطين فقط تفعل... وذلك بتطوير بعض نظريات العالم الشهير نيكولا تيسلا في صدى الاشعاعات ...فما يتم في مكان واحد سوف يؤثرحتميا على كل هذا الكوكب... فببساطة.. وجهاز HAARP هو عكس تلسكوب الراديو الهوائي حيث يرسل إشارات بدلا من تلقيها... وهو اختبار الترشح لتكنولوجيا radiowave مستخدم القوة الفائقة التي ترفع طاقة مناطق الأيونوسفير من خلال التركيز الاشعاعي وتدفئة تلك المناطق... ثم ترتد الموجات الكهرومغناطيسية مرة أخرى إلى الأرض وتخترق كل شيء ..وحتى الأحياء منهم والأموات...

ما لم يرد ذكره أعلاه هو حقيقة أن الأرض لديها مجالاتها المغناطيسية الخاصة... والمتنورين يعرفون ذلك ويعرفون بؤر الطاقة الطبيعية للأرض ..وشيدت مواقع عواصمهم ومعابدهم الأساسية على الشبكة حيث الحقل هو الأقوى.. معتقدين أن تلك المواقع تجعل التواصل مع روح العالم أكثر كثافة والسيطرة عليه بقوة اكبر... في الواقع.. ان كل مدينة اساسية في الدول الكبرى في العالم تقريبا تبني شبكة الشوارع الخاصة بها في بحسب خطوط الرعي او خطوط القوى الرئيسية للأرض "LINES LEY" أو تلك الخطوط على الشبكة التي لها أكبر طاقة كهرومغناطيسية... ومثال على ذلك في الولايات المتحدة تم بناء العاصمة واشنطون والشوارع الرئيسية على تلك الخطوط حيث توجد العديد من الكنائس والمعابد حتى ان مبنى الكونجرس نفسه كان مكانا لمذبح طقوس وثنية....

وبالعودة لهاربHAARP فكما ذكرنا من قبل يسلط كميات هائلة من الطاقة الموجهة في الأيونوسفير والتي ترتد مرة أخرى إلى الأرض... وهذا يؤثر في الطبقات التكتونية المكونة لقشرة الأرض ويعطل المجال المغناطيسي الطبيعي ومستوى القوى المتوازنه في طبقات الأرض مما يمكنه من أن يتسبب في زلزال ضخم.. كما حدث من قبل في شيلي والذي رصد مستوى الطاقة العالي وتغير شكل السحب وظاهرة الأورورا الملونه المصاحبة لهارب في سمائها قبل الزلزال... بالمناسبة.. فإن العديد من الزلازل الأخيرة قد سبقتها تلك الاضطرابات والاورورا الملونة في جو مميز كنتيجة لاستخدام HAARP... وفي الصين وهاييتي واليابان وايران وغيرها من اماكن العالم.. وتذكر تقارير هارب أن الروس يعرفون أيضا عن هذا السلاح التكتوني بل كانوا اول من وضع مباديء استخدامه وطريقة تصنيعه.. حتى ان التقارير ايضا تذكر ان زلزال هاييتي كان خطأ من البحرية الامريكية في التوجيه حيث كان من المفترض اختبار السلاح في الأصل ضد ايران من سنوات لكنه تسبب في زلزال عنيف في البلد الكاريبي... مما أدى لعمل قاعدة بحرية متحركة لهارب كتلك المرصودة بحريا في حادثة زلزال اليابان المدمر السابق.. حتى ان تجربة استخدام السلاح ضد إيران والعراق منذ سنوات ذكرت في تقرير روسي يتبع المخابرات الروسية مدعية ان الهدف لإسقاط النظام الإسلامي في البلاد وشل قدراتها التسليحية...
وعرض تلفزيون فيف تفاصيل عن تلك التقارير الروسية .. وتشير أيضا إلى أن الولايات المتحدة حرضت على الزلزال الذي بلغت قوته 6.5 في المحيط الهادي في وقت سابق من زلزال تاهييتي.. لكن الزلزال لم يسبب أي حالة وفاة أو إصابات ولم يلحق ضرر للمباني السكنية اوالتجارية...

ويذكر التقرير كذلك أن نظام تنفيذ هذه الاختبارات هو برنامج استخدام ترددات فائقة تحت مسمى بحوث الشفق الخاصة بهارب... كما ذكر ايضا تحليل كامل لبيانات تقرير سابق يقرن الزلزال الذي بلغت قوته 7.8 عام 2008 في الصين مع استخدام HAARP... ووجهت به روسيا اتهامات مباشرة لا يمكن انكارها للولايات المتحدة من الاهداف الكامنه في عقد مثل هذا النوع من الأسلحة.. كما ادعى في جورجيا زعيم حزب الخضر ان موسكو تمتلك بالفعل أسلحة مماثلة قادرة على ان تسبب زلزال واستخدمت ذلك في الاراضي الجورجية منذ عدة سنوات...

وقبل الزلزال الذي استهدف مفاعل فوكوشيما في اليابان كانت اليابان تتجه نحو قطع العلاقات مع الولايات المتحدة بعد تلقيها تقارير روسية تفيد باستخدام هارب في ذلك الزلزال الذي استهدف منشأة أوكيناوا العسكرية...
اما الزلزال الخاص بشيلي فعمل على توليد موجات تسونامي التي ضربت روسيا والصين ايضا وبعض سواحل اليابان.. ومرورا بسلسلة زلازل ايران وباكستان ودول اسيوية واوروبية ودول عربية ايضا.. وخاصة مع وجود تسريبات لخرائط ناسا لتغيير وجه الأرض خلال السنوات الحديثة باستخدام هارب وغيره... فالامر اذا اننا وسط مجموعة كبيرة من الأعمال الانتقامية للزلازل المستحثة التي معد ايضا ان تستهدف امريكا نفسها وبخاصة في منطقة "نيومدريد" المرتقبة والمعد لها قريبا ولا ننسى تفعيل اعصار ساندي بذلك السلاح ايضا... وهذا الامر مؤكد بحسب الخبراء بنسبة 100٪ ..أي لا يوجد شك في استخدام ذلك السلاح في معظم الزلازل والظواهر الحديثة....

حتى ان تلك الزلازل هي ايضا نبوءة في الكتاب المقدس او العهد الجديد كما ذكر في في متى 24.. حيث ذكر ان يسوع قد حذر من المجاعة، الأوبئة والزلازل... وايضا "لأنه تقوم أمة على أمة، ومملكة على مملكة وتكون مجاعات وأوبئة وزلازل في أماكن الغواصين"..ماثيو 24:7.. اي ما يشير إلى تحذير يسوع (المسيح عليه السلام) والاشارة الواضحة للزيادة من الأنشطة الكارثية مثل الزلازل في الأرض قبل عودته... حتى سفر الرؤيا يتحدث عن زلازل عظيمة قادمة كما حكم على وقت نهاية الأشرار في العالم... حتى ان حكم القدس في النهاية يقع عن طريق زلزلة عظيمة...

وللأسف فالتكنولوجيا العسكرية الحديثة من خلال مشروع HAARP لتوليد مجالات ترددية مرتدة هي الآن قادرة تماما على احداث زلازل مصنعة في أنحاء العالم .. وهذا يعني، أنه إذا قرر الجيش ان زلزالا اصطناعيا سوف يفيد من جدول الأعمال الخاص باقامة النظام العالمي الجديد NWO وخطواته الزمنية فلن يتوانى عن تفعيله.. وبخاصة ان ذلك مذكور صراحة في وثائق مشروع الشعاع الازرق كأول خطواته والتي راح ضحية اظهارها الصحفي سيرج موناست.. حيث تكون اهم مراحل تلك الزلازل المفعلة هو استهداف الأماكن الدينية والاماكن المقدسة حول العالم...
والعديد من المقالات والتقارير تظهر الآن وتشير إلى أننا يمكن أن نتوقع أسراب من الزلازل في المستقبل القريب جدا.. هنا رابط من بريد إلكتروني باحد تلك التقارير الموثقة..
http://thelightofdayradioshow.com/archives/shows2/Dinardo_CD-2_09.mp3

ومن جامعة ولاية تكساس U.S.G.S ومعهد جورجيا للتكنولوجيا إصدار متحد محذرا أن زلازل كبرى على وشك ضرب مناطق في جميع أنحاء العالم..
http://www.wkyc.com/news/article/262868/226/Indian-Ocean-earthquakes-triggered-quakes-globally-

والرسالة الأساسية المصاحبة لهذه التحذيرات من تلك الزلزال هو كيفية الحصول على لوازم البقاء والطوارئ في حين يمكنك ذلك الآن.. ومنها هذا العرض الذي يوجه تلك التحذيرات وكيفية الحرص الآن للابقاء على ما يلزمك من المؤن..

http://backyardliberty.com/av/index_r4s.php

الحصول على إمدادات طعامك وإمدادات المياه الخاصة بك في حالات الطوارئ واللوازم الخاصة بك الطبية والمأوى في حالات الطوارئ الخاصة بك (مثل الخيمة) بينما تلك اللوازم متوفرة بسهولة حاليا...
لكن لم يتحدث احد عن "الزاد" الروحي.. والتقرب لله واللجوء اليه وكثرة النوافل والطاعات له والثبات على دينه.. والله قادر تماما على استخدام الصالحين لتحقيق الحكم للبشرية عندما يتم النصر على الخطيئة والشر والتمرد.. ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله


فيديو من قناه وثائقي
التسميات:
هل أعجبك الموضوع ؟

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

جميع الحقوق محفوظة GreenZoner egypt ©2010-2014 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام| إتصل بنا